أخبار وطنية

🇪🇭العفو الدولية|🕊|تحث سلطات الإحتلال المغربي على وقف الإعتداءات الوحشية في حق “سلطانة خيا” وعائلتها.

🇪🇭صحيفة: 12-أكتوبر[تغطية متواصلة لكل مستجدات المقاومة الصحراوية]🇪🇭
🇪🇭الثلاثاء: 30 نوفمبر 2021🇪🇭
🇪🇭 ـ لندن ـ المملكة المتحدة🇪🇭

حثت منظمة العفو الدولية، سلطات الإحتلال المغربي على وضع حد فوري للإعتداءات الوحشية التي تطال الناشطة الصحراوية “سلطانة خيا” وعائلتها منذ ما يزيد عن سنة.

المنظمة وفي بيان لها، طالبت بإجراء تحقيق سريع، شامل، مستقل، حيادي وشفاف وفعال بخصوص الأعمال التعسفية التي تمارسها قوات الأمن والاعتداءات عليها وعلى أسرتها، بما في ذلك الاعتداء الجنسية وضمان تقديم المشتبه في مسؤوليتهم إلى العدالة في محاكمات عادلة.

“إن العفو الدولية تحثكم على ضمان حصول “سلطانة خيا” وعائلتها على العدالة وسبل الانصاف الفعالة، بما في ذلك التعويض المناسب، وضمان عدم تكرار إنتهاكات حقوق الإنسان التي تعرضوا لها” يضيف البيان.

وفيما يخص الحصار البوليسي على منزل عائلتها في مدينة بوجدور، فقد جددت منظمة العفو الدولية نداءها الداعي لإنهاء الإقامة الجبرية التعسفية بحق “سلطانة خيا” وعائلتها وإحترام حقوقهم في حرية التنقل والتعبير وتكوين الجمعيات.

وقد تطرق البيان الصادر اليوم 30 نوفمبر، إلى سلسلة الأعمال العدوانية التي تعرضت لها “سلطانة خيا” وعائلتها، سيما الهجوم على منزل العائلة فجر 15 نوفمبر، والإعتداء على أفراد العائلة بما في ذلك والدتها المُسنة ومنعهم من التنقل إلى المستشفى لتلقي العلاج الضروري.

هذا وسبق لمنظمات دولية وازمة وآليات الأمم المتحدة أن نددت بالجرائم المغربية في حق “سلطانة خيا” والمضايقات التي يتعرض لها النشطاء الحقوقيون الصحراويون في الأراضي المحتلة إنتقامًا من أنشطتهم في فضح الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والمطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: