أخبار الأرض المحتلة

🇪🇭القوة المغربية الغازية|🚨| تشن حملة إعتقالات في صفوف الشباب الصحراوي بالسمارة المحتلة بسبب مناصرتهم للمنتخب الجزائري.

🇪🇭صحيفة:12-أكتوبر [تغطية متواصلة لأحداث المقاومة الصحراوية]🇪🇭

🇪🇭الأربعاء: 22 ديسمبر 2021🇪🇭

🇪🇭السمارة ـ المحتلة ـ الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية🇪🇭

يستمر نظام الإحتلال المغربي الإرهابي في فرض حصاره وقمعه على المدنيين الصحراويين بالمدن المحتلة من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، بحيث تصاعدت وتيرة هذا القمع والحصار الممنهجين خلال نهائي كأس العرب حين قررت الجماهير الصحراوية الإحتفال والتعبير عن فرحتها بفوز المنتخب الجزائري بمقابلتي الربع ونصف النهائي، خاصة بعد فوز المنتخب الجزائر الشقيق بالبطولة والتتويج بالكأس العربية.

شهدت مدينة السمارة المحتلة بدورها كباقي المدن الصحراوية االمحتلة مجموعة من الإعتداءت والإعتقالات من طرف مليشيات الإرهاب المدربة على العنف الجسدي والنفسي التابعة لأجهزة المحتل المغربي، تلتها حملة إعتقالات ومحاكمات في صفوف الشباب و الأطفال القصر الصحراويين.

بهذا الخصوص أفاد الموقع الإعلامي الصحراوي المقاوم “سلوان ميديا” بالسمارة المحتلة يوم أمس الثلاثاء 21 ديسمبر 2021، بأن قوات القمع المغربية اعتقلت الشاب الصحراوي، “حمدن محمد أباعلي”، وعرضته للتعذيب قبل أن تحيله إلى محكمة الاستئناف بمدينة العيون المحتلة، رفقة الطفل القاصر، “محمد هيدي”، الذي تعرض بدوره لشتى صنوف التعذيب الجسدي والنفسي.

الشاب الصحراوي، حمدن محمد أباعلي

القوة المغربية الغازية بمدينة السمارة المحتلة، أحالة الطفل الصحراوي القاصر، “محمد هيدي”، إلى محكمة الاستئناف بتهم جنائية، بسبب مشاركته في احتفالات الجماهير الصحراوية بالمدينة بتتويج المنتخب الجزائري بكأس العرب2021.

الطفل الصحراوي القاصر، محمد هيدي،

في ذات السياق يؤكد المصدر  أن إستهداف الطفل الصحراوي القاصر، محمد هيدي، يأتي في وقت لم تحرك فيه ’‘النيابة العامة’‘ ساكنا في متابعة الجلاد المغربي، “لحبيب الشخص”، الذي اعتدى بشكل همجي على المواطنة الصحراوية، النجاة “محمدسالم بابوزيد”، أمام الملأ.

سلطات الاحتلال المغربي شنت حملة ترعيب ممنهجة ضد المدنيين الصحراويين بشكل عام، والشباب بشكل خاص، انتقاما منهم بعد أن عبروا عن فرحتهم بفوز المنتخب الجزائري لكرة القدم بكأس العرب2021 التي أقيمت بقطر.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: