مجتمع

🇪🇭اليوم العالمي للمرأة🤱🏻|👶🏻 لجنة دعم مخطط التسوية الأممي وحماية الثروات الطبيعية[بيان].

🇪🇭صـحيفة: 12-أكتوبر “تصميم و وفاء لعهد الشهداء “🇪🇭
🇪🇭الأربعاء: 09 مارس 2022🇪🇭
🇪🇭العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية🇪🇭

لجنة دعم مخطط التسوية الأممي وحماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية.

العيون المحتلة الصحراء الغربية/ تاريخ 8 مارس 2022

*نـــص البيـــان*

يخلد العالم بأكمله اليوم العالمي للمرأة المصادف ل 8 مارس من كل سنة، وهي مناسبة ثمينة لتمجيد المرأة وتكريما لدورها الكبير في المجتمع الذي يضعها في مكانة مرموقة بين أوساطه .

تعيش المرأة الصحراوية، في الجزء المحتل من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، تحت واقع مرير ومزري للإنتهاكات الجسيمة ضد الإنسانية المرتكبة من طرف سلطات الإحتلال، بيما في ذلك حقها في التظاهر الذي تكفله لها كل العهود والمواثيق الدولية، حيث تتعرض للتعنيف والسحل والسب والشتم والاستهزاء والقهر والإهانة والكلام العنصري والتشهير والإعتقال والإختطاف وإلى غير ذلك من معاملات اللا إنسانية في ظل تعتيم إعلامي بعيدا عن عدسات كميرات العالم.
كما أن المرأة الصحراوية أيضا، تعيش في اللجوء، بعيدا عن الأوطان والشوق لها، وقساوة الطبيعة، تعيش في أرض يقسمها اطول جذار في العالم ملغم بالملايين من الألغام ، التي حصدت أرواح العشرات من الصحراويين بيما فيهم النساء، ومنهن لازالت تعاني إعاقة جسدية على إثرها ، لكنها صامدة مستمرة قائدة في الصفوف الأمامية إلى جنب أخيها الرجل .
لها الفضل في بناء الذات والمؤسسات وتوعية المجتمع وتربيته ، وتثقيفه وكذا الإهتمام بالجانب الصحي وإلى غير ذلك من مجهودات جبارة أنجزتها المرأة طيلة فترات الثورة .

* إننا كلجنة إذ ندين بأشد العبارات ونستنكر، ما تقوم به سلطات الإحتلال من قمع وتنكيل ومصادرة لحقوق كل النساء الصحراويات، وعلى رأسهن المناضلات الجسورات الصامدات في وجه غطرسة الإحتلال، إنهن الام “منتوا الناجم” وإبنتيها “سلطانة” و”الواعرة خيا”، وماتتعرضن له من الإنتهاكات الجسيمة ضد الإنسانية، وإقامة جبرية لأكثر من سنة، بالمقابل فإننا نحييهم على صمودهن المنقطع النظير.

* نحيي كل نساء العالم، بمناسبة عيدهن السنوي ، ونقدر فيهن تربية المجتمعات والأجيال ، ونعلن تضامننا المبدئي واللا مشروط، مع النساء اللواتي يتعرضن للعنف وهن ضحيات يسقطن كل يوم ونطالب بإحترام حقوقهن، كما نحيي المرأة الصحراوية خاصة، قوام الصمود والتحدي ونبراس الحرية، سواءا بالأرض المحتلة، أو مخيمات العزة والكرامة، والأرض المحررة، وأين ما تواجدت في بقاع العالم.

* نطالب المنتظم الدولي وكل الضمائر الحية والإنسانية والهيئات الدولية والصليب الأحمر الدولي، بالتدخل العاجل، للضغط على دولة الإحتلال المغربي، للحد من ممارسة إنتهاكاتها الجسية ضد الإنسانية المرتكبة بشكل وحشي ضد الشعب الصحراوي الأعزل بالجزء المحتل من تراب الصحراء الغربية، وخاصة المرأة الصحراوية الصامدة.

صحيفة 12-أكــتوبر "تصميم و وفاء لعهد الشهداء"

12-أكتوبر صحيفة صحراوية إلكترونية مختصة في تغطية آخر أخبار وأحداث المقاومة الصحراوية، خاصة مايتعرض له المدنيين والمقاومين الصحراويين بالمدن المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: