أخبار الأرض المحتلة

🇪🇭اليوم363لملحمة التحدي|🚨| التاريخية: مليشيات الإرهاب التابعة لشرطة المحتل المغربي تقتحم منزل عائلة أهل “خيا” وترتكب أفظع الافعال الاجرامية في حق أفرادها.

🇪🇭12-أكـــتوبر [آخر أخبار ومستجدات المقاومة الصحراوية]🇪🇭

🇪🇭الإثنين 15 نوفمبر 2021 🇪🇭

 🇪🇭 العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية🇪🇭

مــراسلة / اللجنة الإعلامية الصحراوية من مدينة بوجدور المحتلة: الإثنين 15 نوفمبر 2021

في تطور خطير وتصعيدي لمسلسل الاعتداءات الهمجية التي تنتهجها الاجهزة القمعية المغربية بمدينة بوجدور المحتلة على عائلة المدافعة الصحراوية عن حقوق الانسان سلطانة سيدابراهيم خيا،أقدم عدد كبير من العناصر المقنعين التابعين لمختلف تشكيلات الآلة القمعية الاحتلالية مرة أخرى فجر هذا اليوم على اقتحام منزل العائلة المذكورة، وارتكاب أفظع الافعال الاجرامية في حق أفرادها.
ففي انتهاك صارخ للقيم الدينية وقوانين حقوق الانسان،وتجرد تام من القيم الانسانية والاخلاقية،وبعد اقتحام المنزل مباشرة أقدمت الوحوش الآدمية على استهداف الناشطة الحقوقية الصحراوية سلطانة سيدابراهيم خيا وتقييدها واغتصابها أمام انظار أفراد عائلتها،الذين تعرضوا بدورهم لكل أشكال الضرب والتعنيف والتحرش الجنسي بدءا من المناضلة الواعرة سيدابراهيم وأختها أم المؤمنين،والأم أممنتو النويجم التي تعرضت لكل أشكال المذلة والمهانة.
ولم يقف الفعل الإجرامي الجبان عند هذا الحد بل تم العبث بما تبقى من محتويات المنزل وسرقة ونهب بعض الأغراض الشخصية لأفراد العائلة،ومصادرة الأعلام الوطنية واللافتات.
وفور علمها بالجريمة النكراء تتوافد منذ صباح اليوم الجماهير الصحراوية صوب منزل العائلة المحاصرة،حيث تم منعها بالقوة من وصوله وإرغامها على مغادرة المكان تحت التهديد وأحيانا التعنيف.
وأمام كل ذلك تبقى العائلة في صمودها الاسطوري،وعزمها القوي،الذي يعكس قناعاتها وإيمانها الراسخ بأهداف شعبها الوطنية،حيث تستمر المعركة البطولية هبر تنظيم الوقفة النضالية أعلى المنزل المحرر وبالأعلام الوطنية،في تحد تام للمحتل وأزلامه،وتأكيدا أن إرادة الحرية والنصر والاستقلال لا ولن تقهر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى