أخبار الأرض المحتلة

🇪🇭لجنة أمهات|📩 المختطفين الصحراويين ال15📬 تراسل الهيئات والمنظمات الدولية للمطالبة بالكشف عن مصيرهم.

🇪🇭صحيفة:12-أكتوبر [تغطية متواصلة لأحداث المقاومة الصحراوية]🇪🇭

🇪🇭الأحد: 02 يناير 2022🇪🇭

🇪🇭 ـ بئر لحلو ـ الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية🇪🇭

راسلت لجنة أمهات المختطفين الصحراويين ال15 مجموعة من الهيئات والمنظمات والمسؤولين الدوليين، في رسائل منفصلة، خلال هذا الاسبوع، للكشف عن المراوغة المغربية بخصوص هذا الملف، مطالبة بالمزيد من الضغط على الرباط للكشف عن مصير هؤلاء الشباب المفقودين منذ 16 سنة.

ووجهت اللجنة في هذا السياق رسائل منفصلة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر، ورئيس اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، بالإضافة إلى اللجنة الأممية الخاصة بالاختفاء القسري، ومجلس الاتحاد الاوروبي لحقوق الإنسان، ومكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان.

ووضعت الرسائل مختلف هذه الجهات في صورة ما حدث لمجموعة المختطفين ال15 الذين اعتقلتهم البحرية المغربية يوم 25 ديسمبر 2005 أثناء محاولتهم مغادرة الصحراء الغربية المحتلة على متن قارب صيد صغير للهروب من القمع والمتابعة البوليسية بسبب نشاطهم النضالي في مواجهة الاحتلال، مشيرة إلى أنهم وضعوا بعد ذلك رهن الاحتجاز لفترة وجيزة في مقر البحرية المغربية بميناء العيون المحتلة قبل نقلهم إلى قاعدة عسكرية مغربية “ببنسركاو”نواحي مدينة اكادير المغربية، ثم إلى معتقل تمارة السري بنواحي الرباط.

وأوردت اللجنة في رسائلها المختلفة تفاصيل أخرى حول ما توصلت به من معلومات متقطعة ومختلفة عن وضعية أبنائها، رغم إصرار نظام الاحتلال المغربي على إخفاء الحقيقة كاملة، وتهربه من تحمل مسؤولياته في هذا الملف.

ودعت الرسائل هذه المنظمات لبذل المزيد من الجهود من أجل إنهاء هذه المأساة، ووضع حد لمعاناة أمهات المفقودين، مطالبة بالأساس بالكشف عن مصيرهم وشرح ملابسات اختفائهم.

وكانت اللجنة قد خلدت في ندوة رقمية يوم 25 ديسمبر الماضي الذكرى السنوية 16 لاختفاء هذه المجموعة من الشباب التي كان ينشط معظهم في المظاهرات والاحتجاجات التي عرفتها سنة 2005 بالمناطق المحتلة إبان اندلاع انتفاضة الاستقلال في مختلف المدن الصحراوية المحتلة. 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: