أخبار الأرض المحتلة

🇪🇭مبارة النصر الجزائري|🇩🇿|سلطات الإحتلال المغربي تفرج عن بعض المقاومين الصحراويين ممن إعتقلتهم ليلة البارحة وعلى رأسهم رئيس مؤسسة نشطاء.

🇪🇭صحيفة: 12-أكتوبر[تغطية متواصلة لأحداث المقاومة الصحراوية]🇪🇭

🇪🇭الأحد: 12 ديسمبر 2021🇪🇭

🇪🇭 العيون ـ المحتلة ـ عاصمة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية🇪🇭

أفرجت سلطات الإحتلال المغربي عن العديد من المدنيين والمقاومين الصحراويين فجر اليوم الأحد:12 ديسمبر2021، بعدما عرضتهم لسلسلة من أصناف التعذيب الجسدي والنفسي، بالإضافة لجلسات إستنطاق تحت أبشع انواع التعذيب والسب والشتم والصفع واللكم والضرب. 

 كانت سلطات الإحتلال المغربي إعتقلت يوم أمس السبت 11 ديسمبر 2021 مجموعة قبل أن تبدأ مبارة كرة القدم بين المنتخب الجزائري الشقيق مع منتخب المحتل المغربي، ومجموعات اخرى بعد إنتهاء المبارة بنصر المنتخب الجزائري.

من بين هذه الحالات حالة رئيس مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان “الوالي لحماد” الذي صرح بما تعرض له عبر تغريدة له على حسابه الشخصي بفيس بوك حيث قال ’‘ تعرضت للتعنيف والتعذيب والسب والشتم والصفع واللكم والضرب بالعصي على مستوى الرأس والظهر والوجه خارج مايسمى ولاية الأمن وداخل مرآبها وتم تعصيب عيناي بلثام وإدخالي مجرورا بعد شبه إغماء تعرضت له، وتم تعصيب عيناي طيلة أربعة ساعات؛ قبل أن تزال العصابة عن عيناي(لثامي الخاص ) ودخلت مجموعة أخرى وتعاملت معي بأسلوب حسن ومعاملة حسنة في إطار التحقيق إلى حين الإفراج عني وتم تسليمي كل مستلزماتي غير منقوصة بعد تفتيشي و تفتيش هاتفي الخاص’‘.

وبخصوص المسؤولين عن التعذيب واثاره الجسدية يقول الأخ “الوالي لحماد” في هذا الإطار ’‘ أشرف على تعذيبي وتعنيفي هو المدعو يونس فاضل الذي تعرفه العامة بإسم “ولد التوحيمة ” بمعية مجموعته والآن ظهري مليء بالكدمات ورأسي كذلك ورجلاي.

 تجدر ا|لإشارة  أن المعلومات المتوصل بيها تفيد بأنه لازال هناك سجناء صحراويين  في الأسر، تحت تعتيم ممنهج.

 

صحيفة 12-أكــتوبر "تصميم و وفاء لعهد الشهداء"

12-أكتوبر صحيفة صحراوية إلكترونية مختصة في تغطية آخر أخبار وأحداث المقاومة الصحراوية، خاصة مايتعرض له المدنيين والمقاومين الصحراويين بالمدن المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: