مستجدات

🇪🇭مقال مزلزل”لسيرغي لافروف”|🇷🇺 روسيا تدعم استكمال تصفية الاستعمار من القارة الأفريقية وتؤكد على احترام ميثاق الأمم المتحدة في العلاقات الدولية.

🇪🇭 ـ موسكو ـ روسيا الإتحادية 🇷🇺

 أكد وزير الخارجية الروسي، ’سيرغي لافروف‘، في مقال نشره في عدة مواقع افريقية يوم أمس الجمعة 22 يوليو 2022، تحت عنوان “روسيا وأفريقيا: شراكة مستقبلية”، على أن بلاده تدعم استكمال تصفية الاستعمار من القارة الأفريقية، مؤكدا على ضرورة احترام ميثاق الأمم المتحدة في العلاقات الدولية.

وجاءت إشارة المسؤول الروسي، لتجدد تأكيد موقف روسيا الداعم لاستكمال مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، آخر مستعمرة في أفريقيا، وفقا لقرارات الشرعية الدولية، مثلما أكدت على ذلك مواقف العضو الدائم في مجلس الأمن، لاسيما خلال امتناع روسيا عن التصويت على قرارات المجلس خلال السنوات الأخيرة نتيجة لافتقادها التوازن وابتعادها عن روح ونص ميثاق الأمم المتحدة حسب ما أكده مندوبو البلد مرات عديدة.

وذكر الوزير الروسي في هذا المقال الذي توجه به للشعوب والحكومات الأفريقية، بأن بلاده “قد دافعت باستمرار عن مكانة إفريقيا المعززة في الهندسة متعددة الأقطاب للنظام العالمي الذي يجب أن يقوم على مبادئ ميثاق الأمم المتحدة ويأخذ في الاعتبار التنوع الثقافي والحضاري للعالم”.

كما شدد المسؤول الروسي على أن العلاقات الروسية الأفريقية “تستند إلى روابط الصداقة والتعاون التي تم اختبارها عبر الزمن. فبلادنا لم تلطخ أياديها بجرائم الاستعمار الدموية، ودائمًا ما دعمت الأفارقة بإخلاص في كفاحهم من أجل التحرر من الاضطهاد الاستعماري، وقدمت المساعدة العملية وغالبًا المجانية لشعوب القارة من أجل بناء دولهم، ومن أجل تأسيس الاقتصادات الوطنية، وبناء القدرات الدفاعية، وتدريب الكوادر المؤهلة”.

واليوم، يضيف ’سيرغي لافروف‘: “نقف متضامنين مع المطالب الأفريقية لاستكمال عملية تصفية الاستعمار ودعم المبادرات ذات الصلة في إطار الأمم المتحدة. ولا يزال تطوير شراكة شاملة مع الدول الأفريقية من بين أولويات السياسة الخارجية لروسيا”.

من جهة أخرى، يواصل ’سيرغي لافروف‘، “نحن ملتزمون بشدة بمبدأ الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية”. وهذا النهج لتطوير العلاقات بين الدول يختلف بشكل كبير عن منطق “السيد والعبد” الذي فرضته البلدان الاستعمارية السابقة، وهو نهج يعيد إنتاج النموذج الاستعماري القديم”.

وأكد لافروف أن “موسكو ستواصل اتباع سياسة خارجية محبة للسلام وتلعب دورًا متوازنًا في الشؤون الدولية. فنحن نؤيد التعاون الواسع بين الدول على أساس أحكام ميثاق الأمم المتحدة، وقبل كل شيء، على أساس مبدأ المساواة في السيادة بين الدول”.

وقد تم نشر مقال الوزير الروسي في عدة مواقع أفريقية منها جريدة الأهرام المصرية، وجريدة “لادبيش دو برازافيل” الكونغولية، و”نيو فيزون” الغانية، و”الهيرالد” الاثيوبية، بالاضافة إلى موقع “ذي بانفريكانيست” الأفريقي.

صحيفة 12-أكــتوبر "تصميم و وفاء لعهد الشهداء"

12-أكتوبر صحيفة صحراوية إلكترونية مختصة في تغطية آخر أخبار وأحداث المقاومة الصحراوية، خاصة مايتعرض له المدنيين والمقاومين الصحراويين بالمدن المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: