أخبار الأرض المحتلة

🇪🇭هجوم همجي غادر|🚨| تقدم عليه مليشات الإرهاب التابعة لشرطة الإحتلال المغربي فجرا اليوم على منزل أهل”جيا”.

🇪🇭12-أكـــتوبر [آخر أخبار ومستجدات المقاومة الصحراوية]🇪🇭

🇪🇭الإثنين 08 نوفمبر 2021 🇪🇭

 🇪🇭بوجدور ـ المحتلة ـ الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية🇪🇭

مــــراسلة / اللجنة الإعلامية الصحراوية من مدينة بوجدور المحتلة: 08 نوفمبر 2021

هجوم همجي غادر تقدم عليه الاجهزة القمعية التابعة لدولة الاحتلال المغربي فجر هذا اليوم على منزل عائلة المناضلة والناشطة الحقوقية الصحراوية سلطانة سيدابراهيم خيا،ليتزامن هذه المرة وليس بمحض الصدفة مع الذكرى الحادية عشرة لاقتحام مخيم اكديم ايزيك والمجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال في حق الالاف من الصحراويين العزل شرق مدينة العيون المحتلة.
ففي جنح الظلام وتحديدا الرابعة والنصف صباحا إقتحمت مجموعة كبيرة من المقنعين التابعين لمختلف تشكيلات الالة القمعية المغربية المنزل،لتتدخل بعنف في حق المناضلتان سلطانة والواعرة سيدابراهيم ووالدتهما المسنة أمنتو النويجم والتي تعاني من أمراض مزمنة،حيث تعرضن لكل أنواع الضرب والتعنيف والسحل،ليتم بعدها حقن المناضلة سلطانة عنوة بحقنة مجهولة المحتوى.
ولم تسلم محتويات المنزل بدورها من بطش وتخريب الانذال الجبناء،إذ تم تم تلطيخ الاثاث بمياه الصرف الصحي ومواد سائلة كريهة الرائحة كما تم نهب وسرقة بعض أغراض العائلة وذلك قبل أن يلوذوا بالفرار.
ومنذ صباح اليوم وبعد علمها بالعمل الاجرامي الجبان الذي تعرضت له عائلة أهل سيدابراهيم توافدت الجماهير الصحراوية صوب المنزل للتضامن والتآزر مع العائلة فيما تعرضت له والاطمئنان على وضعها،ليتم منعها بالقوة كما هو معتاد من طرف عناصر الاجهزة القمعية المحاصرة للمنزل.
هذا وقد عانت المناضلة سلطانة سيدابراهيم مباشرة بعد الحقنة التي تم حقنها بها من الغثيان والتقيؤ وعدم القدرة على الحركة وغيرها من المضاعفات الخطيرة،بشكل يظهر تأثير محتوى المادة المحقونة.
وبالرغم من كل ذلك تظهر هذه الاخيرة وباقي أفراد عائلتها صمودا وثباتا أسطوريين في مواجهة المحتل المغربي،إذ تم تنظيم عشية هذا اليوم الوقفة النضالية اليومية التي تخوضها العائلة باستمرار منذ بداية الحصار الظالم الذي تعرضت له لما يناهز السنة،لتثبت للمحتل وأزلامه بأن الارادة لاتقهر وأن النصر قادم لامحالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى